الأخبار
الرئيسية - شؤون المغتربين - صور جريئة للكويتية حليمة بولند تشعل مواقع التواصل الاجتماعي .. شاهد
صور جريئة للكويتية حليمة بولند تشعل مواقع التواصل الاجتماعي .. شاهد
الساعة 10:59 م

شاركت الفنانة والإعلامية الكويتية المعروفة حليمة بولند، متابعيها وجمهورها، في وقت سابق ، عبر حسابها على موقع إنستغرام، بإطلالة رومانسية خاطفة للأنظار.

وعلقت النجمة الكويتية على اطلالتها بالقول : "جلسة تصوير مسابقة مهرجان الموضة العربية". شاكرة في سياق التعليق رئيس المهرجان وفريق تصميمات الفستان وتسريحة الشعر وعدسات العين.

 

 

وظهرت الفنانة حليمة بولند، في الصورة بفستان وردي مكشوف الظهر والكتفين بالكامل ، وبدون حمالة صدر، وبقليل من مساحيق التجميل التي وضعتها على وجهها الساحر جمالاً وإثارة .

كما ظهرت الإعلامية الكويتية بولند، وهي تضع خدها على باقة ورد وتحتضنها، وخصلات شعرها الناعمة تشاركها احتضان الباقة برقة وحميمية استثنائية.

وحظيت الإطلالة بإعجاب وإشادة واسعة من قبل متابعيها ومحبيها ، مؤكدين أنها خطفت أنظارهم وسحرت عقولهم، واعتبروا نجمتهم حليمة بولند، الأكثر جمالاً ورقة وانوثة من بين كافة نجمات الإعلام والفن في الوطن العربي.  

وخلال الساعات القليلة الماضية، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة قديمة للنجمة الكويتية ظهرت فيها وهي منبطحة على الثلوج بتشورت قصير وعلقوا عليها قائلين : "الجميلة حليمة بولند تتحدى برد وثلوج الشتاء وتنبطح وتلهو وسط جبال من الثلج".

كما علقوا بعبارات وكلمات عديدة ومختلفة المعاني والمقاصد ووجه العديد منهم انتقادات حادة للفنانة، بسبب هذه الإطلالة التي قالوا بأنها تتعارض مع عادات وتقاليد الشعب الكويتي،  فيما عبر اخرون عن اندهاشهم من جمالها ورقتها وانوثتها التي ظهرت فيها عبر الصورة المتداولة.

يذكر أن الفنانة حليمة بولند البالغة من العمر 39 عاما شاركت في العديد من البرامج التلفزيونية  والمسلسلات الدرامية وتمتاز بشهرة كبيرة في الوسط الفني العربي.

وكانت الإعلامية الكويتية، حليمة بولند، قد دحضت في وقت سابق ، أنباء تحدثت عن إتجارها بالسلاح والأعضاء البشرية، بعد الزج باسمها في لائحة تتضمن 5 مشاهير متهمين بغسل الأموال وبارتكاب مخالفات أخرى كبيرة في الكويت.

 وردت النجمة الكويتية بولند على تلك الأنباء التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي،  بمقطع فيديو مصور ساخر نشرته عبر حسابها على تطبيق "سناب شات" .

وأكدت أنها دائما ما تعاني من الزج باسمها في أي قضية كبرى تشغل الرأي العام، موضحة أنه اتضح لها أن ذات الحسابات التي زجت باسمها في التورط بقضية "الصندوق الماليزي" هي ذاتها الحسابات التي زجت باسمها في قضايا تجارة السلاح والأعضاء البشرية.

 وفي مقطع مصور آخر، سخرت حليمة بولند من اتهامها بتجارة السلاح والأعضاء البشرية بنشرها مقطع فيديو عبر "سناب شات" بدأته وهي تستقل سيارتها وتتفاعل على أغنية "بنت تاجر".

 وتابعت في نفس المقطع المصور:"والله ما كنت ناوية أصور اليوم خلاص خلص اليوم عندي اضطريت إني أصور بهالوقت أجبرتوني عشان أرد على الإشاعات خلاص والله زهقت".

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "الراي" الكويتية، مؤخراً، أن رجال الأمن احتجزوا حليمة بولند بتهمة خرقها حظر التجول المفروض بسبب جائحة كورونا.

وأضافت الصحيفة أنه تمت إحالة بولند إلى قسم الصالحية بسبب مخالفتها للقانون وخروجها خلال فترة حظر التجول الجزئي من دون الحصول على تصريح أمني يخولها ذلك.

 واتصلت حليمة بولند بمواطنها وزميلها، علي أحمد، أثناء تقديم برنامجه التلفزيوني "هنا الكويت" المباشر على شاشة قناة "سكووب" وأعلمته بأنه تم احتجازها.

وعلق علي أحمد في البرنامج على احتجاز زميلته قائلا: "يبدو أن زميلتي لديها مشكلة مع رجال الداخلية، هناك خلل تقني في التصريح، رغم أن حليمة نفسها تصريح ولا تحتاج إلى تصريح، فهي إعلامية كبيرة ومعروفة".

وأبدى استغرابه من عدم تعرف رجل الأمن على حليمة بولند، وعبر عن تصميمه الاهتمام بقضيتها وتقديم المساعدة لها، وفعلا تمكن من التعاون معها وإطلاق سراحها في نفس اليوم الذي احتجزت فيه.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص