الأخبار
الرئيسية - الخليج - قالت أنها موظفة ولديها سكن خاص.. فتاة سعودية فاتنة الجمال تعرض نفسها للزواج "مسيار".. وتنشر مواصفاتها لمن اراد التقدم.. (فيديو)
قالت أنها موظفة ولديها سكن خاص.. فتاة سعودية فاتنة الجمال تعرض نفسها للزواج "مسيار".. وتنشر مواصفاتها لمن اراد التقدم.. (فيديو)
الساعة 11:31 م (العرب 365 _خاص )

أعلنت فتاة سعودية رغبتها الزواج مسيار من شخص قبيلي، موضحةً أنها موظفة ولديها سكن خاص.

ونشرت الفتاة مقطع فيديو، كشفت خلاله مواصفاتها لمن يرغب الزواج بها، حيث قالت فيه أنها قبيلية من محافظة الطائف.

وأضافت أنها جميلة جداً ولون بشرتها بيضاء ، ووزنها 32 عاما، وطولها 161 سم،  ووزنها 69 كجم،

 


وقد اثار الفيديو موجة جدل واسع على مواقع التواصل الإجتماعي، وأشعل حالة من الجدل بين المواطنين والمواطنات بالمملكة، حيث اعتبر البعض ما قامت به الفتاة خارج عن عادات وتقاليد المجتمع السعودي.

من جانبهم ، دافع بعض رواد مواقع التواصل عن الفتاة، موضحين أن ما قامت به جاء نتيجة تقدمها في العمر، وخوفها بأن يفوتها قطار الزواج.

 

ارتفاع نسبة العنوسة :


وتشهد السعودية ارتفاع كبير في نسبة العنوسة، بالتزامن مع زيادة معدلات الطلاق ايضاً، وهو ما يثير مخاوف الكثير من الفتيات الذين يخشون بأن يفوتهم قطار الزواج.


وتقول الدكتورة لمياء عبد المحسن البراهيم استشارية الطب والأسرة وباحثة اجتماعية سعودية، في تصريحات صحفية ل"سبوتنيك"، أن زيادة معدلات الطلاق تعود لأسباب عديدة، منها الزواج المؤقت، الذي يتوقع فيه الطلاق بنسبة كبيرة، نظرا لأنه غير مستقر، بالإضافة إلى أن بعض الأزواج لا يرون زوجاتهم إلا ليلة الزفاف، ولا يتحدثون في الهاتف، وذلك يعد من أكثر المسببات التي تؤدي إلى الطلاق.


وفيما يتعلق بتأخر سن الزواج، قالت إن الأسباب متعددة، وعلى رأسها التعليم، وكذلك ارتفاع المهور وتكاليف الزواج، والزيجات المؤقتة، وسهولة العلاقات بين الجنسين.


إحصائيات وأرقام

 
وتوضح الهيئة العامة للإحصاء في السعودية، بأن مفهوم العنوسة هو بلوغ سن 32 للفتيات دون زواج، وتجاوزت نسبتها بين السعوديات 10 %، ويصل عدد السعوديات المصنفات عوانس وفقاً للتعريف إلى 230 ألفا و 512 عانسا،من بين مليونين و237 ألفا و983 من السعوديات البالغ أعمارهم 15 سنة فأكثر، اللاتي لم يسبق لهن الزواج.


وبحسب تقرير الهيئة العامة للإحصاء، فقد بلغ إجمالي عدد الذكور والإناث ـ 15 سنة فأكثر ـ 14 مليون و215 ألفا و901 نسمة، منهم سبعة ملايين و248 ألفا و117 ذكراً، وستة ملايين و967 ألفا و748 أنثى، ولم يتزوج منهم أبداً ثلاثة ملايين و6480 ذكراً، أي ما يتجاوز نسبة 41 % من تعداد الذكور.

​أما الإناث فتجاوز عددهن مليونين و237 ألفا و983 وبنسبة تعدت 32 % من تعدادهن، وتخطى عدد الذكور المتزوجين  أربعة ملايين و127 ألفا بنسبة 48 % من تعدادهم، أما المتزوجات فتجاوز عددهن أربعة ملايين و132 ألفا وبنحو 68 % من الإناث.


حلول


ولمعالجة مشكلة ارتفاع نسبة العنوسة في السعودية، قالت الدكتورة لمياء عبد المحسن البراهيم،  أن ذلك ممكن من خلال توفير الدولة بعض القروض الحسنة للزواج، كما يمكن التدخل لخفض نفقات المهور والزواج، خاصة أن بعض حفلات الزواج تصل إلى 250 ألف ريال.


​وأضافت  أنه يجب النظر أيضاً في مسألة الأعراف التي تتعلق بعدم الزواج إلا من القبيلة، وهو الأمر الذي ينعكس بشكل كبير على مسألة العزوف عن الزواج.

 

المصدر: العرب 365 + سبوتنيك

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص