الأخبار
الرئيسية - اخبار اليمن - الحسن أبكر يعود للواجهة من جديد ويوجه رسالة طارئة للأمير محمد بن سلمان بشأن المغتربين اليمنيين
عاجـــل
الحسن أبكر يعود للواجهة من جديد ويوجه رسالة طارئة للأمير محمد بن سلمان بشأن المغتربين اليمنيين
الساعة 03:19 ص (العرب 365 )

وجه الشيخ القبلي الحسن أبكر رسالة مناشدة للقيادة السعودية ممثلة بولي العهد الأمير محمد بن سلمان، هنئه خلالها بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وناشدة بالتدخل العاجل لحل مشكلة المغتربين اليمنيين العالقين في منفذ الوديعة منذ أكثر من أسبوعين.

موقع العرب 365 _ يعيد نشر رسالة الشيخ الحسن أبكر التي نشرها على صفحته بالفيسبوك :


( صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز _  ولي عهد المملكة العربية السعودية الشقيقة
حفظكم الله ورعاكم  وسدد على طريق الخير خطاكم
وبعــد :
بداية اتقدم لسموكم الكريم بخالص التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ، سائلا الله العلي القدير أن يتقبل  طاعتكم وأن يوفقكم لما فيه خير المملكة العربية السعودية خاصة والأمة العربية والإسلامية عامة ، كما ارجو الله أن يعيد هذا الشهر الفضيل وأنتم وقيادة مملكة الإنسانية وشعبكم الكريم في خير وتقدم وازدهار .
صاحب السمو الملكي :
لا يخفى على أحد مواقفكم مع اليمن ، وطمعا وأملا في المزيد منها أناشد مقامكم السامي وضميركم الحي أن تتكرموا بتفريج كربة المئات من المغتربين اليمنيين وأسرهم العالقين في المنافذ  بين البلدين والذين تقطعت بهم السبل منذ أربعة اسابيع ، وحالت التوجيهات المستجدة والمفاجئة من الجهات المختصة في المملكة دون خروجهم بسياراتهم رباعية الدفع ودون سابق انذار أو تحذير ما جعلهم في موقف انساني لا يحسدون عليه  ووضع استثنائي بحاجة لنظركم إليهم .
صاحب السمو الملكي :
أناشدكم بحق الدين والعرف وأنتم أهل لذلك وأقدر على تلبية نداءات قاصديكم  في أن تتدخلو لانقاذ هؤلاء العالقين المسافرين ولو لهذه المرة ، فأملنا وأمل الشعب اليمني فيكم كبير أن تفرجوا عنهم وأن تساهموا في وصولهم بسلام إلى بلادهم ليصوموا الشهر الفضيل بين أسرهم ومع أبنائهم وابائهم .
صاحب السمو الملكي :
ما كان لي أن أرفع لكم هذا الطلب بشكل مباشر لو أن مسؤولينا قاموا بدورهم في التواصل معكم ، لكن يبدو أنهم يأتونكم فيطرحون احتياجاتهم ومطالبهم وينسون قضايا شعبهم ، فأناشدكم الله أن تتدخلوا بشكل عاجل ، فالله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه .
صاحب السمو الملكي:
إن مواقفكم الشخصية ومواقف المملكة ستخلد في أنصع صفحات التاريخ ، فدائما كنتم خير سند لاخوانكم واشقائكم في اليمن وفي جميع الأقطار العربية والإسلامية ، ولن ينساها اخوانكم واشقاؤكم  .
وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وجعلكم نبراسا للخير  .
..........
الداعي لكم/  أبوعلي
الحسن بن علي أبكر

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص